طيرة بني صعب تفاصيل مقاومة الاحتلال منذ عام 1921

طيرة بني صعب تفاصيل مقاومة الاحتلال منذ عام 1921

 

طيرة المثلث، مثلث طولكرم،
طولكرم عاصمة قضاء بني صعب. طولكرم تاريخ وحضارة.

لا تزال مدينة الطيرة في المثلث تعرف بطيرة بني صعب نسبة إلى قبيلة بني صعب القادمة إلى فلسطين مع صلاح الدين الأيوبي. في سنة 1310ھ/1892م استحدث العثمانيون قضاء بني صعب وجعلوا مركزه في طولكرم فأصبحت الطيرة تابعة إلى هذا القضاء.

طيرة بني صعب هي واحدة من قرى فلسطينية خمس يحملن هذا الاسم ( الأخريات طيرة الكرمل، طيرة دندن قضاء الرملة، طيرة بيسان وطيرة رام الله ) ومعناها الحصن أو القلعة المشرفة.

كانت الطيرة تتبع في عهد الانتداب البريطاني قضاء طولكرم وقد عدت جزءاً من ناحية قرى الصعبية الواقعة جنوبي طولكرم وقد جاء جزء كبير من سكانها من قرية باقة الحطب في الفترة المملوكية المتأخرة وفي العهد العثماني.

 

منذ بداية عهد الانتداب:

شارك أبناء الطيرة في الحركة الوطنية الفلسطينية، ففي عام 1921 قاد عبد المنان الشيخ نجيب عبد الحي فصيلاً من شباب الطيرة شاركوا في الانتفاضة التي قادها الشيخ شاكر أبو كشك، والتي انطلقت شرارتها من قرية تبصّر (خربة عزون).

وفي ثورة 1936 – 1939 كانت الطيرة من أوائل القرى الفلسطينية التي تشكل فيها فصيل مسلح، وكانت مقراً وملجأ للثوار خاصة الفصائل التابعة للقائدين عبد الرحيم الحاج محمد وعارف عبد الرازق.

وقد استشهد من سكان الطيرة أثناء الثورة ونتيجة للتنكيل البريطاني بالسكان والثوار على حد سواء، كل من: حسين مصطفى الجمال، سعيد سلطاني ومحمد أبو عزيز.

 

مع بداية المناوشات:

في نهاية عام 1947 تم تشكيل لجنة قومية تألفت من حسن العبد الله ورفيق النجيب وعبد الرؤوف سمارة. وكانت مسؤولة عن تنظيم الدفاع والحراسة عن الطيرة. واستعانوا بقدامى ثورة 1936 -1939 وأعضاء المنظمات الشبابية شبه العسكرية النجادة والفتوة والتي كان لكليهما فروع في الطيرة. وبعد قدوم جيش الإنقاذ في شباط 1948 تولى ضباط هذا الجيش الأمور الأمنية في القرية.

 

وقام قائد وحدات المتطوعين:

الضابط العراقي صادق شنشل (أصبح رئيساً لأركان الجيش العراقي فيما بعد ) ببناء خط من نقاط الحراسة المشرفة، وعرفت كل نقطة من هذه النقاط باسم “الرابية ” أو ” الطابة “، وتم بعث مجموعة من شباب الطيرة بلغ عددهم قرابة 30 شاباً ممن تم تجنيدهم لوحدات جيش الإنقاذ إلى معسكر التدريب في قطنة في سورية.

 

وعن ذلك يقول أحد هؤلاء وهو خالد عبد الرحيم خاصكية ( من مواليد 1927 ) في مقابلة أجريناها معه في نيسان 2004: ” في البداية جمعونا في مخيم نور شمس بجانب طولكرم وبعدها بعثونا لمركز التدريب في قطنة، وبعدها تم توزيعنا على مناطق مختلفة.

في البداية كنت أنا في قرية السجرة وبعدها انتقلت إلى قلنسوة ومن هناك إلى الطيرة واشتركت في معركة الطيرة الأولى المعروفة بمعركة يوم الخميس وقد وقعت في 1948. 5. 13 “.

 

وعن قضية التنظيم والواجبات الملقاة على المتطوعين يقول الراوي نفسه: ” كان في الطيرة من 10 -15 طابة وعن كل طابة كان مسؤول ضابط ومعه من 8-10 جنود يتناوبون على الحراسة والدورية.

 

كل شيء كان يسير حسب النظام، وكنا نتقاضى مرتبات من الجيش العراقي لكل متطوع لباس عسكري ومرتب بلغ عشر ليرات فلسطينية في الشهر. الضابط المسؤول عن الطابة التي حرست فيها كان عراقي اسمه مجيد”.

 

 

خاضت الطيرة أربع معارك دامية:

في الفترة الواقعة من أيار 1948 وحتى تسليمها لإسرائيل، تبعاً لاتفاقية الهدنة مع الأردن، في أيار 1949. وقعت المعركة الأولى في الثالث عشر من أيار وقد كانت قوات “الهاجاناه” هي التي بادرت لها حين قامت فرقة مسلحة تابعة لها بمهاجمة الطيرة من الغرب، حيث تواجدت مستوطنة كفار “هيس” والتي تبادلت النيران مع الطيرة على فترات متقطعة منذ كانون الأول 1948.

 

في وثيقة وجدناها في أرشيف “الهاجاناه” تم وصف المعركة بشكل تفصيلي من خلال تقرير كتبه ضابط الاستخبارات التابع للوحدة المهاجمة حيث قال: “كانت مهمة العملية إزعاج الطيرة من جهة كفار “هيس”.

 

وقد بدأت تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً حيث تم في البداية الاستيلاء على بعض النقاط المشرفة والواقعة جنوبي كفار هيس، وعندما لم نجد أية مقاومة عربية توجهنا صوب الطيرة. بعد مسيرة قرابة 200 وقعت قواتنا في كمين عربي جدي حيث فتحت علينا النيران من الأسلحة الخفيفة والأوتوماتيكية، قتل البعض على الفور في حين جرح عدد كبير من رجالنا.

 

أدخلت هذه الوقائع قواتنا إلى حالة من الهلع:

وعندما شرعت هذه القوات بالانسحاب المنظم لم يكن ذلك بمتناول اليد بسبب ازدياد النيران العربية قوة، الشيء الذي جعل المقاتلين يتشتتون ويهربون حيث قام بعضهم برمي سلاحه وهو يلوذ بالفرار. قسم كبير من رجالنا لم يستطع التخلص من قبضة العدو وبقي في ميدان المعركة جرحى وقتلى”.

 

كانت حصيلة المعركة 20 قتيلاً من المهاجمين وقرابة الثلاثين جريحاً وأربعة من المفقودين الذين لم تعرف آثارهم حتى يومنا هذا. في حين كانت خسارة الطرف العربي أربعة من الشهداء (محمد الطه، عبد الحافظ أسعد، أبو عثمان من مسكة ومحمد الحموي من المتطوعين السوريين ) وسبعة من الجرحى.

 

تجاهلت المصادر اليهودية هذه المعركة إلى حد كبير:

وفي مقابلة أجراها جيورا إيلون مع قائد العملية ميخائيل شابيط ( نشرها في ملحق يديعوت أحرونوت في منطقة الشارون، 26/07/1996 قال الأخير محاولاً تعليل الفشل:

“عشية يوم الثاني عشر من أيار 1948، وفي حرش في مركز كفار هيس، تم تجميع 120 مقاتلا، إذا كان بالإمكان تسمية هؤلاء الشبيبة قليلي التجربة باسم مقاتلين، فقد كان قسم منهم طلاباً في مدرسة مقفيه يسرائيل وقد توقف تعليمهم بسب الهجوم العربي المتوقع.

 

لم تكن المشاعر ثقيلة قبل المعركة بل على العكس من ذلك كانت هناك فرحة وترددت الأقوال في كفارهيس حول عملية احتلال الطيرة المنتظرة. يعقوب بري قائد فرقة عين فيرد ذهب إلى البيت لإحضار بتيفون “كي يحتفل في الطيرة المحتلة”.

 

جرت المعركة الثانية:

في الرابع عشر من أيار حين تمت مهاجمة الطيرة على محورين واحد من جهة “رمات هكوبيش” والثاني من جهة كفار “هيس”، وقد كان الهجوم الأول تمويهياً قصد إشغال محاربي الطيرة ليتسنى للمهاجمين من كفار هيس سحب جثث القتلى ومن تبقى من الجرحى على قيد الحياة من معارك اليوم السابق.

 

صمد مدافعو الطيرة ولكن القوات المهاجمة التي كانت هذه المرة مدعومة بقوات من لواء “جبعاتي” استطاعت الوصول إلى مشارف البيوت خاصة من المحور الغربي.

وقد أنقذ الموقف وصول نجدات من طولكرم وقرى محيطها ونجدة كبيرة من قرية سيلة الظهر ساهمت في صد الهجوم بعد ست ساعات من القتال المتواصل الذي وصل في بعض الأماكن إلى الالتحام بالسلاح الأبيض.

استشهد في هذه المعركة أربعة من المقاتلين العرب وأصيب العشرات الذين نقلوا إلى المشافي في طولكرم ونابلس.

 

أما المعركة الثالثة:

فقد وقعت في السابع والعشرين من أيار، حيث تعرضت الطيرة مرة أخرى لهجوم كبير من محور رمات هكوبيش وهجوم مساند من محور كفار هيس. تم التمهيد لهذا الهجوم بقصف عسكري مركز على بيوت القرية ساهم إلى حد كبير بإدخال الهلع في النفوس لاسيما أن القوات المهاجمة استطاعت اقتحام بعض البيوت في الجهة الشمالية الشرقية، ودار قتال من بيت إلى بيت في محيط المدرسة التي استخدمها المدافعون مقر قيادة وإسناد.

 

وفي هذه المرة، كما في المرة السابقة، ساهمت الفزعات القادمة من القرى المجاورة (من طولكرم والطيبة هذه المرة ) وبعض صناديق الذخيرة القادمة من مخازن اللجنة القومية في طولكرم بصد الهجوم. استشهد في المعركة مواطنان من الطيرة وجرح قرابة العشرة.

 

غداة يوم المعركة قدمت طلائع القوات العراقية النظامية إلى المنطقة، واتخذت لها مواقع على طول الجبهة في منطقة المثلث. ساهم ذلك في بث روح الاطمئنان والثقة لدى الأهالي بشكل جعلهم يعيدون إلى القرية النساء والأطفال والشيوخ الذين كان قد تم إجلاؤهم أثناء احتدام المعارك في يومي 13 -14 أيار ويوم السابع والعشرين منه.

 

وقعت المعركة الرابعة:

في الليلة الواقعة بين الأول والثاني من كانون الثاني 1949 وقد كان الطرف العربي هو المبادر لها هذه المرة، وذلك عندما حاولت وحدة للجيش العراقي مدعومة بوحدة من المتطوعين من أبناء الطيرة والقرى المجاورة بمحاولة استعادة بعض نقاط الحراسة التي كانت قوات يهودية قد استولت عليها على حين غرة في الأول من كانون الثاني.

 

جرى قتال شديد حول نقاط الحراسة التي تم استعادتها جميعاً باستثناء نقطة واحدة في محور “رمات هكوبيش”. وقد كان الثمن سقوط 13 شهيداً ثمانية منهم من الجنود العراقيين والباقي من أبناء الطيرة والمتطوعين.

 

بعد هذه المعركة بأسابيع قليلة:

قام الجيش العراقي بتسليم مواقعه للجيش الأردني الذي تولى المهام الأمنية هناك حتى توقيع الهدنة بين الأردن وإسرائيل، والتي سلم بمقتضاها شريط حدودي من المثلث الكبير إلى إسرائيل. وقد دخلت القوات الإسرائيلية الطيرة وغيرها من قرى هذا الشريط في الفترة الواقعة بين العاشر والحادي والعشرين من شهر أيار 1949.

 

اترك تعليقك

إعلانات مميزة

احدث الإعلانات

  • الشارقة,الخان
درهم إماراتي28,000.00 (قابل للتفاوض)
  • الشارقة, الخان
درهم إماراتي28,000.00 (قابل للتفاوض)
  • عمان
دينار أردني99.00 (قابل للتفاوض)
  • الحميدية,
درهم إماراتي303,000.00 (قابل للتفاوض)
  • مثلث قرية جميرا
درهم إماراتي621,000.00 (قابل للتفاوض)
  • الحميدية, شارع الشيخ محمد بن ز...
درهم إماراتي303,000.00 (قابل للتفاوض)
  • مثلث قرية جميرا
درهم إماراتي452,000.00 (قابل للتفاوض)
  • مثلث قرية جميرا
درهم إماراتي452,000.00 (قابل للتفاوض)
  • null, null, Egyptخامس
جنيه مصري280.00 (ثابت)
  • التجمع الخامس
جنيه مصري280.00 (ثابت)

الملف الشخصي للمستخدم

اعلانات حرة

اعلانات حرة

ادمن موقع اعلانات حرة freeads1.com

الروابط الشخصية

الحسابات الموثوقة

عرض الملف الشخصي ←

احصائيات

  • 1٬037
  • 233
  • 27
  • 28
  • 193

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

انضم مع 68 مشترك

عضو برابطة الدفاع عن الإنترنت

أعلى
%d مدونون معجبون بهذه: